أبدو كرجل في قبيلة النساء، أنا هنا لوحدي.. محاط بالزهرات الجميلات، أحاول التفاهم مع سيدات كوكب الزهرة بلغة أهل المريخ الذي أنتمي له، تابعوني لتعرفوا كيف يمكن أن يفكر الرجال القادمون من "المريخ" بلغة سيدات "الزهرة".

سي السيد يعد طبق سلطة في الليل

لا يوجد تعليقات بعد | 2014/4/1 |تدوين: 
  أشعر بالوحدة كثيرا هذه الأيام، أستيقظ في الليل وأظل أدور في الشقة. أمرجح يدي، أغني، أدندن، أغني أغنية أخرى. مالعمل؟ أفتح التلفزيون، أطفئ التلفزيون، أفتح اللابتوب، أغلق الللابتوب…وفي نهاية الأمر أذهب إلى المطبخ وأخترع طبقا لذيذا. ليلة أمس قررت البحث عن رجل وحيد مثلي ابتكر صحن سلطة ليلي. وجدت طهاة كثيرين مشاهير على الإنترنت، وسألت نفسي أليس غريبا أن المرأة تمارس الطبخ في المنزل بمهارة، [...]

ثمن الحب في حياة آنّا

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/7/9 |تدوين: 
لماذا تستعيد السينما الحكاية نفسها مرات و مرات؟  أيكون هذا وله الأطفال الكامن في كل منا، نحب أن نعود إلى الحكايات التي سبق أن حفظناها عن ظهر قلب. حين كنت صغيرا كانت لي عمة تقص علينا حكايات ساحرة قبل النوم، وكانت ربما لرغبتها في خلق مزيد من التشويق و السحر أو لمجرد إضافة لمستها الخاصة على حكايات معروفة كنا حفظناها عن ظهر قلب، تضيف تفصيلا هنا، أو شخصية جديدة هناك، وكانت في كل مرة تتلقى صرخاتنا [...]

الأميرة على النافذة لم يمسسها أحد

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/6/12 |تدوين: 
يقال إن شابا بسيطا تولّه في حب فتاة، الفتاة المرغوبة أميرة ذاع صيت حسنها ومبلغ ذكائها. ذهب الشاب يطلب الأميرة. وقد وافقت غير أنها اشترطت عليه شرطا واحدا قبل إتمام الزواج: أن يجلس تحت نافذتها مئة يوم ومئة ليلة برهانا على حبه. الشاب الموله حمل كرسيا و ذهب ليجلس تحت النافذة. وقد بقي حقا مدة طويلة هناك، في النهار و الليل، تحت الشمس و المطر، في البرد القارس و الحر الذي لا يطاق ناظرا إلى نافذة [...]

تلفونك الذي يلمع في الليل

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/5/16 |تدوين: 
التلفونات التي تلمع في الليل ..ليلك ياحبيبتي..هي مني …كلها اتصالات لم تجيبي عليه هذه التي تستهرين بها وتجافينها ليست مجرد رنات تلفون . إنها كومة مشاعر تتجمع داخلي، تتراكم في قلبي ومن حوله، فأجمعها وارسلها إليك علني أستطيع أن أتنفس. الحد الأدنى من الحياة هي حياتي بعدك. ذهبت أنتِ..طرتِ مثل عصفور كان غافيا على غصن وخاف من ضجيج مفاجئ فطار. فقدانك هو فراغ في قلبي، حفرة انهدام ينهار فيها كل [...]

مطلوب امرأة واضحة حالا!

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/5/10 |تدوين: 
ليست المرأة زهرة أو شتلة حبق، جورية أو قرنقلة. ليست المرأة شيئاً، إبريقاً أو كنبة. ليست مزهرية أو شجرة، ليست طريقاً أو لمبة كهربائية أو غازية. ليست حديقة، إذ كم مقعدا يمكن أن تضع في إمرأة واحدة في آخر الأمر؟ ها؟ ولا وردة، إذ إن الوردة هي ما تنتفه وأنت تفكر بالمرأة: تحبني لا تحبني تحبني لا…. ليست المرأة بيتا، فالبيت هو ما تبحث عنه أنت لكي تبحث عنك، فيما بعد، المرأة، وليست المرأة أرضا، إلا [...]

تأملات في الواوا..لا تستخفوا بفلسفة هيفا

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/5/2 |تدوين: 
يتعامل كثيرون باستخفاف مع هيفا، مع أغنيات هيفا، أو مع من هن مثل هيفا. تخطر في بالي أغنية مشهورة اليوم. ولكني ساعود إلى أغنية الواوا. من يذكر أغنية الواوا. هل نسيتها سلفا؟ يجب أن نعالج ذلك فورا.. أن نصححه حتى “يصح”.. هل أنتبه أحد إلى أن أغنية الواوا تبدأ بتكرار كلمة الواوا عدة مرات.. بعدة طبقات صوتية؟ طيب، لن نسأل كم مرة تتكرر الكلمة، ولكن سنسأل فقط، لماذا؟ لماذا التكرار؟ ألم يخطر لك السؤال؟ [...]

أنت وهو: لماذا يعض الرجل شفتيه؟

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/3/31 |تدوين: 
عض الشفاه ترين، في الدعايات والإعلانات، صورة رجل يعض شفته مثلا وهو بذلك إنما يعبر عن الرغبة، عن الغواية. ولكن، في الواقع، حين يبدأ الرجل الوسيم الجالس قبالتك بتكرار تلك الحركة ذاتها، فتلك إشارة في الغالب إلى شعوره بالقلق و التوتر. يا للأسف.. هي تلك المسافة دائمة بين رجال الدعايات البراقين و رجال الحياة الواقعية اليد أمام الفم حين يضع فارس أحلامك يده أمام فمه فتلك إشارة تدل على رغبته في [...]

أنت وهو: قاموس حركات الرجل 1

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/3/11 |تدوين: 
    يصلب يديه، يعض على شفته أو يخفض عينيه. يقوم الرجل بحركات كثيرة تقول، غالبا، الكثير. ولنساعدك على فهم هذه اللغة الخاصة نقدم لك هنا فكا لشيفرة بعض من مفرداتها.. انتبهي.. وركزي.. هذا هو القسم الأول اليدان تحت الذقن أنتما في موعد، لقاء للتعارف وها قد وصلتما إلى موضوع الطفولة، مثلا، و الذكريات التي ترافق هذا الحديث. الرجل الوسيم قبالتك يضع يديه تحت ذقنه و ينظر إليك، مباشرة في العينين. طيب، [...]

ما المشكلة في يوم الحب.. ويوم الأم؟

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/2/25 |تدوين: 
غصت الصحف والمواقع بمقالات عن المتاجرة بالفالنتاين. منهم من يتحدث عن حجم الأرباح من وراء بيع الزهور والدباديب الحمراء وقلوب الحب. لماذا يعتقد هؤلاء أن هناك مشكلة في تخصيص يوم للإحتفاء بالتعبير عن الحب؟ سيقال يجب أن نعبر عن الحب كل يوم. أجل صحيح ولكن هل تخصيص يوم للأم يعني أننا نحب أمهاتنا فقط في هذا اليوم؟ وهل نتوقع أن يحضر الزوج الزهور الحمراء لزوجته كل يوم؟ ما المشكلة في أن يكون هناك [...]

ثم حملني التاكسي إلى المطار

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/1/30 |تدوين: 
    كان المطر يهطل برقة، كأنه زغب ناعم يتناثر على وجهي. عدت منذ قليل إلى بيتي من رحلتي الغريبة. الورقة التي تركتها في يدي ظلت تطاردني. حتى في أحلامي أرى نفسي وقد أكلت ورقة وابتلعتها. ورقة فيها خط أنثوي ناعم وعليها كلمة واحدة “أحبك”. “أحبك” هكذا بهذه الأربعة حروف البسيطة جدا تكتبين كلمة وتقلبين حياة رجل. بمنتهى الرقة والعفوية والغرابة والدهشة والجنون والحمق تكتبين وتتركينني [...]

مساحات إعلانية