بيت ألعاب صنعته مع بنتيّ من أوراق ملونة

لا يوجد تعليقات بعد | 15:36 في 2014/8/19

قد يذكر من يتابع مدونتي أنني أهتم بمشاركة صغيرّتي الأعمال الفنية، خاصة وأنني أعلم الرسم والفنون للصغار والكبار أحياناً، سيما وأنني قد سمحت لهن بالمساهمة في طلاء غرفتهما، بالإضافة إلى عمل زينة رمضان والأعياد في البيت. وفي هذه المدونة وضعتني إبنتي الكبيرة صفوة بتحد كبير، ذلك أنها وجدت صورة لبيت ألعاب في إحدى  مجلات الأطفال وطلبت مني بإلحاح بأن تحصل على هذا البيت خاصة وأن ألعابها الصغار المدللين، والتي تفاجئني أحياناً بمدى شدة العلاقة بينها وبينهم يحتاجون لبيت مرفه كهذا.

نظرت إلى البيت، وتمنيت حقيقة أن أعيش أنا نفسي وعائلتي في هكذا بيت، مكون من ثلاثة طوابق، ويحتوي على أدوات ترفيه ضرورية للأطفال مثل الزحليقة والأرجوحة وتلفاز ذو شاشة كبيرة، أما الطباق العلوي فهو تجسيد للرفاهية، بمظلة وكرسي “شزلنونغ” وطاولة عليها عصائر منعشة!

بيت الألعاب يلبي جميع أحلام ألعاب الطفلتين صفوة وساوة بغرفه المتعددة ووسائل المرح والإحتفال واللعب. فبدلاً من البحث وشراء بيت الألعاب الذي أرادته بشدة إبنتي صفوة، عملت معها على صناعته وكانت النتيجة أجمل وأكثر متعة لأننا صنعناه سوية.

أعتمدنا على أعادة تدوير كيس الحلويات الكرتوني، والصحون البلاستيكية القابلة للرمي، حيث عملنا البيت وقطع الأثاث مثل السرير والتلفاز والثلاجة وغيرها من ورق الكيس المغلف بالأوراق الملونة، بينما صنعنا الكراسي والسلم والزحليقة من الصحون البلاستيكية.

بينما أستخدمنا بعض قطع الألعاب وتم تحويلها إلى أشكال تناسب التصميم، منها الكرة البلاستيكية التي تحولت إلى أرجوحة وشمسية للسطح!!

الآن أصبح لإبنتي ولألعابهما بيتاً جميلاً ملوناً سوف يتذكران كيف كوّنا قطعه جميعاً.

2014-08-17 21.10.10

2014-08-16 20.27.07

2014-08-17 19.22.24

2014-08-18 13.15.21

2014-08-18 13.16.04

2014-08-18 13.19.35


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية