بيتي بوب أجمل في لوحات منى ربيز أو فيلم لانكوم Lancôme؟

لا يوجد تعليقات بعد | 13:22 في 2012/7/23

احتلت Betty Boop ساحة النجومية في باريس واستعادت شبابها وعزها في لوحات الفنانة التشكيلية اللبنانية منى ربيز،  كما في ماسكارا دار Lancôme الجديدة: Hypnôse Star .

ولم تكن عودة بيتي بوب غير المتوقعة مفاجأة كبيرة، لأنها كانت تطل منذ وقت لآخر في رسم صغير على تي شيرت قطني أو حقيبة يد. و لكنها ربما المرة الأولى التي تكون فيها عروس شعر وملهمة للفن المعاصر وأيضاً لعالم التجميل و مستحضراته. بعد أن اشتهرت في سنوات الثلاثينات في الولايات المتحدة الأميريكية كبطلة أفلام كرتون!

و هكذا نجد

Betty Boop  في لوحات منى: أنيقة، دلوعة، مثيرة و خجولة في آن واحد، وفي فستانها الأسطوري الذي تلون بالأحمر، الأزرق أو ألوان أخرى حسب رغبة الفنانة التشكيلية! كما نراها في الفيلم الدعائي لدار لانكوم و هي تضع لمسات الماكياج على وجه عارضة الأزياء الأوكرانية Daria Werbowy و تعطيها دروساً في التجميل، و في الوقت نفسه تسرق منها

النجومية في هذا الفيلم رغم أنها امرأة من كرتون!

و لا بد من الإشارة إلى أن حفل تدشين لوحات

Betty Boop  collection جذب عدد كبير من الشخصيات الباريسية و العالمية كمصممة الأزياء الفرنسية Chantal Thomas وملك مصر فؤاد ….

بيتي بوب إذاً ما زالت جميلة وفي عز الشباب وموديلاً افتراضياً للجمال والأناقة!

فهل تعتبرينها أنت أيضاً مثالاً قد تتبعينه؟ وما الذي تفضلينه لديها تصفيفة شعرها، فستانها أو ماكياجها؟


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية