الكارثة… أعاني من نقص الفيتامين “د”  

لا يوجد تعليقات بعد | 17:42 في 2014/8/28

Vitamin-D-Deficiency

vitamin D

كوني أخصائية تغذية وانتبه جيداً الى نوعية المأكولات التي أتناولها لم أكن أعتقد آنني يمكن ان اعاني من نقص في الفيتامينات. خلال الفترة الأولى من حملي، طلب مني الطبيب اجراء بعض الفحوصات ومن ضمنها فحص للفيتامين د. الحمدلله! كل الفحوصات كانت ممتازة ولكنني أعاني من نقص للفيتامين د بشدَة. الفيتامين د هو من أهم الفيتامين لصحة العظام بالجسم. كما ان نقص هذا الفيتامين يصيب الجسم بالإرتخاء والعصبية والتوتر وآلام في المفاصل.

السبب وراء ذلك النقص يرجع الى قلة تعرضي للشمس (المصدر الرئيسي للفيتامين د) خلال فصل الشتاء بسبب تواجدي في الولايات المتحدة الأميركية حيث الطقس بارد ولا تظهر الشمس الا نادراً. كما ان الوراثة تلعب دورها، فغالبية عائلتي تعاني من هذا نقص بهذا الفيتامين. ولكن طبعاً لا بدَ من اجراء خطوات سريعة لتعويض هذا النقص، واليك ما قمت به:

–        بدأت أتعرض للشمس يونياً خصوصاً ان شمس بيروت ساطعة على الدوام خلال هذه الفترة من السنة. ١٥ دقيقة يومياً في الشمس كافية للحصول على الفيتامين د.

–        ثانياً اشتريت مكمل غذائي يحتوي على الفيتامين د والذي يجب تناول حبة واحدة منه في الأسبوع.

–        ثالثاً ذهبت الى السوبر ماركت وبدأت شراء كل المأكولات المدعمة بالفيتامين د كالكورن فليكس والحليب وغيرها والأغذية التي تحتوي على هذا الفيتامين كالبيض والسردين.

وأنت زهرتي هل تعانين من نقص هذا الفيتامين؟ وما هي الطرق التي اتبعتيها لتعويض الفيتامين د؟


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية