الوحام خلال الحمل… حقيقة أم وهم؟


Warning: file_get_contents(): Unable to find the wrapper "https" - did you forget to enable it when you configured PHP? in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17

Warning: file_get_contents(https://graph.facebook.com/?ids=http://blogs.anazahra.com/health/mira/article-14387): failed to open stream: No such file or directory in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17
لا يوجد تعليقات بعد
| 3:29 في 2014/10/13

 

Nutrition-During-Pregnancy

في السابق عندما كنت أسمع من امرأة حامل انها لا تستطيع شرب القهوة خلال حملها رغم انها كانت تعشقها قبل الحمل او لا تستطيع شمَ رائحة نوع معيَن من المأكولات او انها تشتهي تناول أطعم غير متوقعة وغيرها من قصص الوحام كنت لا أصدقها ١٠٠٪ خصوصاً انه لا يوجد أي دراسة علمية تساند الوحام عند المرأة.

ولكن منذ بداية حملي وحتى اليوم لا أستطيع نهائياً تناول الأسماك ولا حتى أي نوع من الأرز والمأكولات التي يدخل باعدادها. يبدو الأمر غزيباً ولكنه حقيقياً، لا أستطيع حتى شمَ رائحة طبخات الأرز ولا حتى يمكنني أن أمرَ بجانب صحن من الأسماك.

 ولكنني في المقابل أرغب في أي وقت من اليوم تناول الأطعمة الحامضة والمالحة! صباحاً، أشتهي تناول المنقوشة بالزعتر او كرواسون الزعتر ولكن أحرص على تناولها مرة في الأسبوع وفي باقي الأيام أتناول سندويش من الزعتر في المنزل مع كوب حليب خالي من الدسم. على الغداء والعشاء أفضل وجود صحن التبولة أو أي نوع من السلطة يمكن اضافة الليمون الحامض اليها. وعندما أشتهي تناول التشيبس بنكهة الخلَ والملح، أقوم بتناول البرتقال الأخضر مع الملح او التفاح الأخضر مع الملح او الجزر مع الحامض والكمون. آآآه! كم هي رائحة الكمون جميلة بالنسبة لي. حالياً أضيف الكمون الي أطباق السباغيتي التي أعدها والى تتبيلة الدجاج واللحم التي أعدها.

عشقي للنكهة الحامضة لا يمكن التخلي عنه في الوقت الحالي. أرغب بوضع الحامض على كل المأكولات التي أتناولها حتى اللوبيا بالزيت والبطاطا المحشية والخرشوف المحشي والكبة بالصينية.

الدراسات العلمية لا تعترف بوجود الوحم رغم انه حقيقة تلمسها غالبية النساء الحوامل. وأنت ما هي المأكولات التي تشتهينها خلال الوحام؟ وهل من مأكولات لا تستطيعين تناولها أبداً؟


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية