أسباب انشقاق سقف الحلق والشفة الأرنبية


Warning: file_get_contents(): Unable to find the wrapper "https" - did you forget to enable it when you configured PHP? in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17

Warning: file_get_contents(https://graph.facebook.com/?ids=http://blogs.anazahra.com/kids/hala/article-14192): failed to open stream: No such file or directory in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17
لا يوجد تعليقات بعد
| 18:20 في 2014/7/20

 

بقلم الخبير في أسرة “أنا زهرة” الدكتور حازم آل اسماعيل

 

سقف الحلق هو السقف العظمي للفم و الذي يفصل التجويف الفموي عن التجويف الأنفي وهو غير قابل للحركة و هناك سقف الحلق اللين القابل للحركة و الذي يعمل على الرجوع إلى الخلف و إلى الأعلى لإغلاق المجرى الأنفي و منع الصوت من الخروج من الأنف, حيث تخرج جميع الأصوات من الفم عدا صوت الميم و النون. و قد يصاب الإنسان بالانشقاق الخلقي لسقف الحلق اللين او الصلب او الشفة أو جميعها معاً. و يطلق على انشقاق الشفة أيضاً اسم الشفة الأرنبية.

أما مسببات الشقوق الخلقية تلك فتشمل :

1- عوامل جينية : و تقسم العوامل الجينية إلى :

أ- متلازمات يصاحبها تشوهات جينية : حيث تعتبر الشقوق من المشاكل المصاحبة لما يزيد عن 400 متلازمة.

ب- حدوث الشقوق الخلقية ضمن جماعات عرقية معينة : حيث وجدت الدراسات حدوث شقوق سقف الحلق و الشفة بين أفراد جماعات عرقية معينة بنسبة  أعلى من غيرها. ففي الولايات المتحدة, وجدت الدراسات أن نسبة حدوث الشقوق بين الصينيين بلغت ( 4 بين كل 1000 مولود) و بين الهنود الأمريكيين  او ما يعرفوا بالهنود الحمر   ( 3 بين كل 1000) اما اليابانيين في الولايات المتحدة فكانت نسبة حدوث الشقوق بين مواليدهم (2.4 بين كل 1000 مولوداً) أما الأمريكيين الأفارقة فكانت ( 2 بين كل 1000 مولوداً) و كانت اعلى النسب في الولايات المتحدة هي بين الهنود الحمر في ولاية داكوتا الجنوبية حيث بلغت النسبة ( 1 بين كل 220 مولوداً) أما أقل النسب في الولايات المحدة فكانت بين الأمريكيين الأفارقة (ذوي البشرة السمراء) و الذين يينتمون لطبقات اجتماعية اقتصادية عليا و الذين يقطنون واشنطن دي سي فكان النسبة مولوداً واحداً بين كل 8695 حالة ولادة. نلاحظ من تلك الدراسات دور الاختلافات العرقية في رفع أو خفض احتمالية الاصابة بشقوق سقف الحلق و الشفة.

كما يشمل العامل الوراثي مصطلحاً يطلق عليه النزعة الأسرية, فإن كان أحد أفراد الأسرة مصاباً بانشقاق سقف الحلق او الشفة, تكون احتمالية إصابة أحد المواليد في المستقبل بإحدى الشقوق الخلقية أعلى من العائلات التي لا يوجد فيها من هو مصاب. كما ترتفع احتمالية الإصابة بين التوائم المتطابقة. فإن كان أحد التوأمين مصاباً بإحدى الشقوق الخلقية , فاحتمالية أن يكون شقيقه التوأم مصاباً بالشقوق مرتفعة.

2- العوامل البيئية : فشلت العوامل الجينية في تفسير سبب إصابة ما يقارب 75% من حالات انشقاق سقف الحلق و الشفة. لذا, ازاد التركيز على العوامل البيئية أو المرضية أو السلوكيات الخاطئة التي كانت تتبعها الام خلال فترة الحمل. و من تلك العوامل :

أ- تناول الكحول خلال الحمل

ب- تناول الام بعض الأدوية خلال الحمل مثل الكورتيزون او الفاليوم او الديلانتين ( الذي يوصف لمرضى الصرع).

ج- تعاطي بعض العقاقير غير القانونية مثل الكوكايين خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى الإصابة بالشقوق و التشوهات الخلقية الأخرى لدى الأطفال (شبرينتزين و غولدبيرج, 1995)ز

د- التعرض للأشعة خلال الأيام الأولى من الحمل.

ه- التعرض للعدوى خلال الحمل, حيث قد تنتقل الفيروسات أو البكتيريا إلى دم الطفل عن طريق المشيمة. و من تلك الامراض : الانفلونزا و النكاف.

 

أنواع شقوق سقف الحلق و الشفة :

تقسم شقوق سقف الحلق و الشفة إلى أربعة انواع و هي :

1- انشقاق سقف الحلق اللين وحده.

2- انشقاق سقف الحلق اللين و الصلب, أما المنطقة الأمامية من الفك العلوي و الشفة العليا فتكونان سليمتان.

3- انشقاق سقف الحلق اللين و الصلب و المنطقة الأمامية من الفك العلوي و الشفة و اقتصار الانشقاق على جهة واحدة فقط ( اليمنى او اليسرى),

4- انشقاق كامل لسقف الحلق اللين و الصلب و المنطقة الأمامية من الفك العلوي و الشفة في كلا الجهتين اليمنى  و اليسرى.


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية