جدتي الغائبة

لا يوجد تعليقات بعد | 19:46 في 2014/9/4

illustration blog 1

لا أعلم لماذا الآن تستحوذ صورة جدتي على تفكيري

لست أدري ما الذي يدفعني إلى أحضان الماضي

أتراه الشعور بقصر المسافة بين الحاضر وخط النهاية؟

… اتراني احاول الهروب إلى الوراء

خوفا من تلك الكأس إياها

إنها هنا أكاد اشعر بأنفاسها

واسمع صوتها الخافت جدا

لقد شاهدتها وهي ترحل

رحلت بهدوء

كانت نائمة عندما جاء ملاك الموت وأمسك بيدها وحملها بعيدا

اعتقدت عندما سمعت “حشرجة” صوتها

انها تختنق

لم أفهم وقتها وكنت في السادسة من عمري

أن للحياة على الأرض نهاية


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية