ركن جياش مليء بالعواطف يحمل في طياته درر واعترافات من سي السيد الذي يخبر زهراتنا القارئات مايدور في خلده. لم هكذا هو الرجل ولماذا يعامل المرأة بتلك الطريقة المبهمة؟ تابعي معنا اعترافات سي السيد المتجددة واحصلي على نظرة عن قرب لعالم سي السيد.

مطلوب امرأة واضحة حالا!

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/5/10 |تدوين: 
ليست المرأة زهرة أو شتلة حبق، جورية أو قرنقلة. ليست المرأة شيئاً، إبريقاً أو كنبة. ليست مزهرية أو شجرة، ليست طريقاً أو لمبة كهربائية أو غازية. ليست حديقة، إذ كم مقعدا يمكن أن تضع في إمرأة واحدة في آخر الأمر؟ ها؟ ولا وردة، إذ إن الوردة هي ما تنتفه وأنت تفكر بالمرأة: تحبني لا تحبني تحبني لا…. ليست المرأة بيتا، فالبيت هو ما تبحث عنه أنت لكي تبحث عنك، فيما بعد، المرأة، وليست المرأة أرضا، إلا [...]

تأملات في الواوا..لا تستخفوا بفلسفة هيفا

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/5/2 |تدوين: 
يتعامل كثيرون باستخفاف مع هيفا، مع أغنيات هيفا، أو مع من هن مثل هيفا. تخطر في بالي أغنية مشهورة اليوم. ولكني ساعود إلى أغنية الواوا. من يذكر أغنية الواوا. هل نسيتها سلفا؟ يجب أن نعالج ذلك فورا.. أن نصححه حتى “يصح”.. هل أنتبه أحد إلى أن أغنية الواوا تبدأ بتكرار كلمة الواوا عدة مرات.. بعدة طبقات صوتية؟ طيب، لن نسأل كم مرة تتكرر الكلمة، ولكن سنسأل فقط، لماذا؟ لماذا التكرار؟ ألم يخطر لك السؤال؟ [...]

أنت وهو: لماذا يعض الرجل شفتيه؟

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/3/31 |تدوين: 
عض الشفاه ترين، في الدعايات والإعلانات، صورة رجل يعض شفته مثلا وهو بذلك إنما يعبر عن الرغبة، عن الغواية. ولكن، في الواقع، حين يبدأ الرجل الوسيم الجالس قبالتك بتكرار تلك الحركة ذاتها، فتلك إشارة في الغالب إلى شعوره بالقلق و التوتر. يا للأسف.. هي تلك المسافة دائمة بين رجال الدعايات البراقين و رجال الحياة الواقعية اليد أمام الفم حين يضع فارس أحلامك يده أمام فمه فتلك إشارة تدل على رغبته في [...]

عائشة رمضان تعرفكم على أمها.. وتكتب لها

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/3/21 |تدوين: 
تتألم لأوجاعنا وتفرح لنجاحاتنا. تقسى علينا و هي تحاول أن تكون أفضل ما وعدتنا حين علمت بخبر حضورنا إلى هذا العالم.  مازلت أذكر عندما كنت أتضايق منها. كم كنت أجهل روعتها.  الآن وأنا أحاول أن أصبح أماً، أخاف أن لا أكون نصف ما كانت و مازالت لي أمي. كلما سجدت في صلاتي، دعوت ربي أن يطيل بعمرها وأن يمدها وأبي بالصحة والعافية و توسلت إليه أن يجمعني بها بالفردوس بعد عمر طويل.  أدعو الله أن يرزقني [...]

أنت وهو: قاموس حركات الرجل 1

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/3/11 |تدوين: 
    يصلب يديه، يعض على شفته أو يخفض عينيه. يقوم الرجل بحركات كثيرة تقول، غالبا، الكثير. ولنساعدك على فهم هذه اللغة الخاصة نقدم لك هنا فكا لشيفرة بعض من مفرداتها.. انتبهي.. وركزي.. هذا هو القسم الأول اليدان تحت الذقن أنتما في موعد، لقاء للتعارف وها قد وصلتما إلى موضوع الطفولة، مثلا، و الذكريات التي ترافق هذا الحديث. الرجل الوسيم قبالتك يضع يديه تحت ذقنه و ينظر إليك، مباشرة في العينين. طيب، [...]

ما المشكلة في يوم الحب.. ويوم الأم؟

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/2/25 |تدوين: 
غصت الصحف والمواقع بمقالات عن المتاجرة بالفالنتاين. منهم من يتحدث عن حجم الأرباح من وراء بيع الزهور والدباديب الحمراء وقلوب الحب. لماذا يعتقد هؤلاء أن هناك مشكلة في تخصيص يوم للإحتفاء بالتعبير عن الحب؟ سيقال يجب أن نعبر عن الحب كل يوم. أجل صحيح ولكن هل تخصيص يوم للأم يعني أننا نحب أمهاتنا فقط في هذا اليوم؟ وهل نتوقع أن يحضر الزوج الزهور الحمراء لزوجته كل يوم؟ ما المشكلة في أن يكون هناك [...]

ثم حملني التاكسي إلى المطار

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/1/30 |تدوين: 
    كان المطر يهطل برقة، كأنه زغب ناعم يتناثر على وجهي. عدت منذ قليل إلى بيتي من رحلتي الغريبة. الورقة التي تركتها في يدي ظلت تطاردني. حتى في أحلامي أرى نفسي وقد أكلت ورقة وابتلعتها. ورقة فيها خط أنثوي ناعم وعليها كلمة واحدة “أحبك”. “أحبك” هكذا بهذه الأربعة حروف البسيطة جدا تكتبين كلمة وتقلبين حياة رجل. بمنتهى الرقة والعفوية والغرابة والدهشة والجنون والحمق تكتبين وتتركينني [...]

ردودي على تعليقات قارئاتي الجميلات…

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/1/28 |تدوين: 
راجعت اليوم كل مدوناتي السابقة. وأشعر برغبة في الإعتذار من كل صديقاتي الجميلات لتأخري على التواصل معهن. ومنهن من تركت لي أسئلة أحياناً وتعليقات جميلة أحياناً، ومنهن من تركت لي النصائح أيضاً في فهم المرأة. لذلك أخصص اليوم مدونتي للدردشة معكن، وقبل أن أنسى لقد قمت بفتح حساب لي على الفيسبوك وأضفت كثيراتٍ منكن، بعضكن لم أستطع إضافتها لأن حسابها ليس متاحاً للجميع. ولكن على أية حال أتمنى أن [...]

المرأة في بهو الفندق والورقة في يدي

لا يوجد تعليقات بعد | 2013/1/20 |تدوين: 
نزلت “س” إلى بهو الفندق، سميتها “س” لأنها ظلت مجهولة ولم أتمكن من الحديث معها. ظلت ترمقني بنظرات غامضة كل يوم في “لوبي الأوتيل”، وعلى الشاطئ، في الشرفة، عند البوفيه. وأنا كذلك ظللت أتطلع إلى أن تظهر لي هنا أو هناك. لكن القصة لم تأخذ المجرى الذي تمنيت. فقد كانت محاطة دائما بعائلتها. وقلما استطعت الاقتراب منها خشية أن أسبب لها أي موقف صعب أو حرج. لم يحدث سوى أنني كلمتها مرة [...]

واقفة بكعبها العالي على قلبي!

لا يوجد تعليقات بعد | 2012/12/6 |تدوين: 
ها أنذا أكتب لكم لأكمل عليكم قصتي التي بدأت في مدونتي السابقة http://blogs.anazahra.com/poetry/el-sayed/article-10140\ وأرجو منكم أن تصبروا علي وعلى حكايتي. فهي طويلة وقصيرة. لم يمر على أحد منا وقت ولم يسأل نفسه هذا السؤال: ماهو الحب؟ وكلنا حاولنا إعطاء تفسير خاص بنا، وكلنا فشلنا أيضاً. لأن الحب ضد المنطق ضد التعريف. نحن لا نحب شخصا لأنه جميل ولا لأنه حلو ولا لأنه طيب ولا وسيم. قد نحبه لأنه كذلك ولكننا قد نحبه رغم [...]

مساحات إعلانية