أطرف وأجمل عادات الزواج في بلاد اليمن والشام

عدد التعليقات 25 | 15:43 في 2012/3/20

أهلا صديقاتي .. اليوم سأكمل لكن موضوع معتقدات الزواج .. واخترت لكن أطرف ما قرأت من بعض الدول العربية القريبة .. دول شبه الجزيرة العربية

نبدأ بجمهورية  اليمن

يقيم أغلب اعرسان عزومة “قات” لمدعويهم ظهر يوم الزفاف ، يشتري فيها العريس القات للمدعوين وفيها يقدم كل مدعوّ “طرحه” أو “رفد” وهي النقوط .. تسمى “العينية” باللهجة الاماراتية.

وفي المجلس نفسه يعطي العريس “الشرط” وهو مبلغ من المال، يخرجه العريس لوالد العروس ولوالدتها ولعمها ولخالها وعمتها، ولخالتها وللخادمة إن كانت في البيت خادمة! والأغرب من ذلك يقدم الشرط “للسمية” أي لبنت في القرية سميت على اسم العروس!!

وفي ليلة الدخلة يعطي العريس مقدارا من المال للعرو س يسمي بـ ” حق الدخلة ” وإن لم يكن مع العريس ولا تمكنه من نفسها إلا إذا أعطاها، حتى وإن استدعي هذا الأمر عدة أيام.

من المعتقدات الشائعة في اليمن أن تدوس العروس رجل عريسها على عتبة باب البيت، وهما يتسابقان في ذلك إن وضع الرجل رجله فوق رجله صارت كلمته هي العليا، وإن سبقته العروس فداست قدمه صارات كلمتها هي العليا في بيتها.

العراق

عند حدوث زواج في القرى يأتي عزاب القرية إلى مخدع العروس (اكوفة) ليحك العريسان أرجل هؤلاء العزاب (شباباً وشابات)، اعتقاداً بأن حك أرجلهم عند العروسين سوف يسهل ويسرع في زواجهم ويقولون المثل الاتي (إن انمطرت كاع تتبشر اخوتها).

كذلك تنتشر في العراق عادة  التسابق ما بين العريس والعروس علي أيهما يسحق (رِجل) الثاني؟ لمعرفة  من سيكون صاحب الكلمة المسموعة في البيت (هذه العادة موجودة في اليمن أيضاً)!

وفي جنوب العراق يقدم للعرسان لهم ( لَكَن ) أي طشت ويُصب على أرجلهم الماء ب ( البريج ) وهو الإبريق وفي هذه اللحظة تتسابق الأرجل لدوس بعضها بين العروس والعريس وكثيراً  مايغلب الرجال !

الأردن:

تخطب أغلب عرائس الأردن عبر “الجاهة” وهي جماعة كبيرة من أهل العروس وكلما زاد عدد الذاهبين في الجاهة من قبل أهل العريس لأهل العروسة، كلما كان تفاخر أهله بوجاهتهم ومكانتهم.
يحدد مهر العروس الاردنية بدينار ويدفع بعض العرسان ديناراً ذهبياً بينما يدفع الأغلبية ورقة دينار أردني عادي، يتم حفظها في ألبوم صور العروس!

يجهز أهل العروسة فراشها (المطوى) لتحمله معها إلى بيت زوجها.

يستمر حفل الزفاف في الاردن 4 أيام حسب تقاليد العشائر اربع ايام،  يومي الثلاثاء والاربعاء احتفال اهل العريس
يوم الخميس يتم احضار العروس من بيت اهلها الى بيت اهل العريس، أما الجمعة يتم عمل موائد غداء للمحتفلين بالزفاف طيلة الايام السابقة.

كذلك ترتدي العروس في بداية مراسم الزفاف “عباءة والدها” بشرط ان تتماشى مع لون وشكل فستانها.

سوريا:

يتم عقد قران العروس في غرفة مغلقة، لا يدخلها إلا الشيخ وولي أمر العروس أو وكيلها والشهود خوفاً من الحسد ليخرجوا بعدها معلنين عقد القران.

يدخل العريس صالة العرس محمولا على  أكتاف ” العراضة” والعراضة فرقة رجالية تؤدي عروضاً غنائية حماسية.
تدوس العروس السورية قدم زوجها بمجرد أن يراها بثوب الزفاف وليس حين تصل للمنزل كما تفعل عرائس اليمن والعراق!

حين تصل العروس لبيتها تدخل هي وزوجها ومعهم مصاحف وتوضع شجيرات خضراء على عتبة الباب كي تكون الحياة (خصبة)

لاحظت من خلال بحثي تشابه العادات بشكل كبير في بلاد الشام والعراق .. هل لاحظتي نفس ملاحظتي؟ وهل تعرفين عادة أو معتقداً عربياً طريفاً أو جميلاً .. أخبريني  عنه أنا في انتظارك


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية