إليكِ أيتها العروس أسباب السيليولايت وكيفية تجنبه


Warning: file_get_contents(): Unable to find the wrapper "https" - did you forget to enable it when you configured PHP? in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17

Warning: file_get_contents(https://graph.facebook.com/?ids=http://blogs.anazahra.com/relationships/jeehan/article-9592): failed to open stream: No such file or directory in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17
لا يوجد تعليقات بعد
| 13:27 في 2012/9/16

السليولايت هي كلمة ليست متواجدة في قاموس اللغة العربية، علمياً هي علامة جسدية غير مرغوبة ليس لها أسباب معروفة ولكن هنالك عوامل تساعد على ظهورها..ولدت ككلمة على يد عالم انجليزي سنة ١۹٢٠ حيث صنفها حسب تفسيره العلمي كمشتق لكلمة تعنيخليةباللغة الانجليزية والمقصود بها هوخلية دهنية مهاجرة ومستقلة وcell بارزة وابتدأت أبحاثه بالانتشار لتصبح الكلمة منتشرة في أوائل عام ١٩٦٠ وتعتبر مشكلة السليولايت من المشاكل المؤثرة نفسياَ في كل من المرأة والرجل حيث تعتبر المرأة السليولايت عدوا على جمالها حيث يرى الكثيرون أن الجمال يجب أن يكون متكاملا في الإنسان وإن كان تحت أغلفة الملابس السميكة فإرضاء العين جسر لإرضاء النفس ودعم الثقة حتى أمام المرآة التي تعتبر الصديق الحميم للمرأة والرجل.

لم نستطع أن نتوصل للأسباب بل ليس هنالك أسباب مباشرة إطلاقا وإنما تتنوع العوامل المساعدة في ظهورها وتزداد نسبتها في المرأة أضعاف الرجل، وتحدث عند ما يقارب ۹٠٪ من النساء بعد أن يكملن الثلاثينيات من عمرهن. ومن أهم العوامل:

١ – عوامل هرمونية

حيث عندما تتغير الهرمونات لأسباب وظروف معينة مثل الحمل والولادة أوتعاطي عقاقير معينة عند النساء مثل حبوب منع الحمل أوالوصول إلى سن اليأس أوما يأخذه الرجال أحيانا من هرمونات نتيجة بعض الحالات مثل امراض البروستات تتغير البنية الفسيولوجية لوظائف الأعضاء فيؤدي الى اختلال الهرمونات المؤدية لهجرة خلايا الدهن واستقلالها متكورة لتحدث ما يسمى بالسليولايت

٢ – عوامل غذائية

حيث يلعب الغذاء الدور المساعد في تكوين وتكاثر خلايا الدهون وازدياد السليولايت في الجسم وما يجعل ذلك أكثر ازدياداً إذا كان الشخص ذو تاريخ وراثي متعلق بهذه المشكلة مما يجعل السليولايت سهل التكاثر والانتشار ومن هذه الاغذية:

الأكلات المحتوية على دهون، كاربوهيدرات

أملاح كثيرة

غذاء خالي من الألياف

۳عوامل وأساليب حياتية

فأسلوب حياة صحي يؤدي إلى شخص متكامل في البيت والعمل والمجتمع بل يجعله نجم في شخصيته ومظهره وجسده الجميل

ومن العوامل السيئة التي تساهم في كثرة السيليولايت التدخين والتعرض للكثير من النيكوتين

عدم ممارسة الرياضة بانتظام

تناول أغذية غير صحية

إكتشف حديثاً أن هؤلاء الذين يعانون من ضغط عصبي واهتمامات في العمل بكثرة هم الأكثر تعرضاً لعلامات السليولايت نتيجة إفراز هرمون الكاتيكولاين المساعد على تكوين السليولايت.

٤ – نوعية الأزياء

حديثا مع اختراعات الموضة الجديدة وما يسمى بالخصر النازل في بنطلونات الجينز والتنانير الضيقة ازدادت نسبة السليولايت في أجسام البشر دون أن ينظر مصمموا الموضة ما قد تنتجه تصاميمهم الحديثة على هذه الأجسام التي يستخدمونها في تجارتهم، فبعد أن كان الناس يلبسون الملابس الفضفاضة في الستينيات والسبعينيات غزت الماركات الحديثة التي تعتبر تاج للموظة والأزياء الأسواق راسمة تصاميم ضيقة قد تكون ضاغطة على الدورة الدموية مما يساعد على تكوين السليولايتمرة أخرى لا أقول لك لا تتبعي الموضة ولا تشتري الماركات العالمية فهي صنعت لك ولجمالك ولكن يجب على المرء أن يكون حكيماً في انتقاء اللبس الصحيح في المكان الصحيح والفترة الصحيحة فلا تركبي الطائرة في بنطلون ضيق حيث أن ارتداد السوائل في الجسم الناتج عند الإقلاع مع التعرض إلى ضغط الطائرة الجوي وعدم تغير المقعد لفترة طويلة كما ذكرنا في أول المقال كلها عوامل تتحد لتكون هذه المشكلة المزعجة، ولا تنامي في الليل في ألبسة ضيقة قد تكون مساعدة ايضا في تكوين السليولايت، أنت من يقيم ما يحتاجه جسمك لتحافظي عليه وليس الطبيب.

أنواع السليولايت

1 – من الدرجة البسيطة: وتتميز بعدم وجود علامات واضحة من السليولايت وتشخص فقط بعينة مجهرية اذا فحصت مختبرياً لدراسة العوامل الوراثية للشخص وقابليته للسليولايت مستقبلياً.

2 – من الدرجة المتوسطة: وينتج عنه تغير في لون الجلد وسماكة ملموسة في الجلد وانخفاض درجة حرارة الجلد عند اللمس

3- من الدرجة العميقة اوالشديدة:

وهومن أصعب وأشد الحالات، ويشخص بوجود تغير لوني متموج مائل للصفرة اوالبرتقالي مع عدم انتظام في عمق الانسجة قد يصل الى درجة التموج الغير مستقيم في الجلد عند اللمس. قد تكون هذه الحالات طبيعية دون ارتباطها بامراض مزمنة ولكن هنالك بعض الامراض العضوية التي ينتج عنها هذا النوع الشديد من السليولايت.


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية