فيلم رعب أم هستيريا جماعية؟ الجزء الثاني

لا يوجد تعليقات بعد | 2014/7/16 |تدوين: 
تلك الليلة نمت في غرفة صديقتي، الغرفة 2 . وكم كنت سعيدة حين شاهدت خيوط الشمس تتغلغل من النافذة المفتوحة وتتراقص على أنغام زقزقة العصافير، كسيمفونية صباحية أيقظتني من نومي المضطرب. حين ذهبت نزيلة الغرفة 20 لتعيد مفتاح غرفتها، بادرتها موظفة الإستقبال العجوز “لم لا تريدين النوم في غرفتك؟ هل أنت خائفة”؟ قلنا لها: كلنا خائفون. أجابت من دون تردد: “آه، هل شعرتم بالأشباح الموجودة في الفندق؟” [...]

مساحات إعلانية