مروج الزهور إلى حقل الألغام – الجزء الأول


Warning: file_get_contents(): Unable to find the wrapper "https" - did you forget to enable it when you configured PHP? in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17

Warning: file_get_contents(https://graph.facebook.com/?ids=http://blogs.anazahra.com/uncategorized/ayesha/article-11792): failed to open stream: No such file or directory in /advance/wp/blogs.anazahra.com/wp-content/themes/newspaper/single.php on line 17
لا يوجد تعليقات بعد
| 15:06 في 2013/4/17

111

الأطفال أحباب الله وزينة الحياة الدنيا أوصانا رب العالمين ، ترتسم البراءة والعفوية على وجوههم لتعطي معنىً جميلاً للحياة فكيف تُرتَكب بعض الممارسات البشعة بشتى أنواع التعذيب لإزالة البراءة و الابتسامة من هذه الملامح البريئة التي هي أشبه بقطرات الندى على أوراق الزهور.

في الآونة الأخيرة زادت ممارسات العنف ضد الأطفال في السنوات الأولى من حياتهم كونهم ضِعاف و ضحايا سهلة واستغرقت وقتا طويلاً في التوصل إلى الأسباب الرئيسية التي تجعل نسبة الضحايا في تفاقم مستمر.

سؤال يتبادر إلى ذهني كلما سمعت خبر إساءة معاملة أي طفل أو استغلاله جنسياً! أهو تقصير من الأهالي لتركهم الحبل على الغارب بإعطاء الغرباء صلاحية العناية بالأطفال أم مسؤولية وسائل الإعلام لعرضها المشاهد الإباحية أم هي مسؤولية مكاتب العمالة لاستقطابها الخدم الغير مؤهلين علمياً وعملياً وغير ملمين بعادات وتقاليد الدولة.

في أغلب أوقاتنا نضيع مع هذهِ التفاصيل وننسى أنها مسؤولية جميع المعنيين (الأهالي، وسائل الإعلام، مكاتب العمالة) الذين لهم دور كبير في حماية الطفل فبالرغم من ازدياد عدد الضحايا الأبرياء إلا أننّا نعلق أخطائنا على شماعة الإهمال بإلقاء أصابع الإتهام على الآخرين من غير أن نعي بأن الوقت يداهمنا وكل هذا على حساب البراءة التي بدأت تتلاشى شيئاً فشيئاً.

صحيح إن الجميع مُلام لِم يتعرض لهُ الطفل من أذى ولكن الطرف الذي يتحمل النصيب الأكبر من اللوم هم الأهل الذين فتحوا الباب على مصراعيه أمام ثقتهم العمياء للغرباء و الخدم وبعض الأقارب كما سمحوا للأدوات والأجهزة الإلكترونية والذكية وشبكات الإنترنت بأن تكون شريكة في الأذية في ظل غياب الضوابط والرقابة الأسرية.

 


ادعِ أصدقائك للمشاركة أو شاركي بترك تعليق

مساحات إعلانية